المسابقة

تعتبر الفنون البصرية وبالتحديد التصوير الفوتوغرافي أداة التواصل الأساسية لشباب اليوم كونها أداة قيمة وذات أهمية كبرى من أجل التواصل والتعبير عن الذات.

حيث يمتلك التدريس البصري أهمية كبرى وقيمه في رفع مستوى الوعي لدى الأجيال الجديدة، خاصة فيما يتعلق بفهم القضايا الرئيسية ضمن سياق العولمة.
تقدم هذه المبادرة السنوية لمسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية " عيون الشباب على طرق الحرير" فرصة ذهبية للشباب من مختلف أنحاء العالم لالتقاط والتعبير عن فهمهم وانطباعاتهم الفريدة والإبداعية عن تراث طرق الحرير المشترك في بلدانهم.

تم تنظيم مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية "عيون الشباب على طرق الحرير" والتي تبدأ من تاريخ التاسع عشر من شهر أيلول / سبتمبر 2019 الى السادس من شهر كانون الثاني / يناير 2020 ضمن سياق مشروع منظمة اليونسكو لطرق الحرير، برنامج منظمة اليونسكو للشباب والعقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013-2022).

طرق الحرير تتألف من شبكة واسعة النطاق من الطرق البحرية والبرية.  ينشأ أصل هذه الطرق في شرق / جنوب أسيا وجنوب شرق أسيا ويمر عبر شبه القارة الآسيوية الوسطى، السهوب الروسية، الهضاب الإيرانية والأناضولية، وشبه الجزيرة العربية. كما تمتد هذه الطرق عبر شمال أفريقيا من تنزانيا إلى المغرب، وكذلك عبر شرق وجنوب أوروبا، لتصل إلى فرنسا وإسبانيا. (يرجى الاطلاع على الخريطة هنا.)

توفر هذه المسابقة الدولية الفرصة للشباب الذين يعيشون أو يسافرون على طول طرق الحرير على مشاركة رؤياهم وتفهم تراثهم الثقافي وهويتاهم المتعددة المنبعثة من تفاعلات وتبادلات طرق الحرير بشكل أفضل.
تشجع المسابقة استخدام التصوير كطريق للتعبير عن وجهات النظر الفريدة وتوسيع تلك التفاعلات الثقافية من أجل تعزير لغة التفاهم المتبادل وتعزيز أسس السلام بين الثقافات والحضارات المتنوعة ضمن طرق الحرير.

تتجزأ المسابقة إلى مجموعتين عمريتين: 14-17 سنة، و18-25 سنة. تهدف المسابقة على تشجيع المشاركين على تقديم صورهم، المعبرة بأفضل صورة عن واحد أو أكثر من مواضيع المسابقة لهذا العام وهي: فن الطهي وصناعة الغذاء، الألعاب والرياضات التقليدية، فن الموسيقى والرقص. سيتم فحص تلك الصور من قبل أعضاء لجنة التحكيم والتقييم والتي سوف تقوم باختيار الفائزين من كل فئة عمرية. يمكنكم الاطلاع على بعض الأمثلة لأفضل الصور المقدمة لمسابقة التصوير للعام الماضي من خلال الرابط هنا.

سينظم حفل توزيع جوائز عند نهاية المسابقة حيث يتم اختيار ثلاثة فائزين من كل فئة عمرية. يحصل الفائزون بالمركز الأول على كاميرا احترافية. في حين يحصل الفائزون بالمركز الثاني على كاميرا شبه احترافية، وستكون جائزة المركز الثالث كاميرا رقمية نموذجية. بالإضافة إلى ذلك، سيحصل الفائزون على رحلة مدفوعة التكاليف بالكامل للحفل.

يمكن للأشخاص الفائزين والذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا القدوم بصحبة شخص أخر مدفوع التكاليف من قبل منظمة اليونيسكو الدولية.
كما وسيقام أيضا معرض متنقل يضم أفضل خمسين صورة تمثل روح المسابقة في المقر الرئيسي لمنظمة اليونسكو الواقع في مدينة باريس الفرنسية ومن بعدها إلى بلدان أخرى حول العالم. لإحياء ذكرى هذه المناسبة، ستظهر هذه الصور الاستثنائية في نهاية المطاف في البوم يضم مجموعة من الصور مطبوعة بطريقه احترافية.