المسابقة

تقدم هذه المبادرة السنوية لمسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية " عيون الشباب على طرق الحرير" فرصة متميزة للشباب من مختلف أنحاء العالم لالتقاط والتعبير عن فهمهم وانطباعاتهم الفريدة والإبداعية عن تراث طرق الحرير المشترك في بلدانهم عبر عدسات أجهزة التصوير.

وباعتبار أن الفنون البصرية وبالتحديد التصوير الفوتوغرافي هي أداة التواصل الأساسية لشباب اليوم ولكونها أداة قيمة وذات أهمية كبرى من أجل التواصل والتعبير عن الذات، فأن التدريس البصري يمتلك أهمية كبرى وقيمه في رفع مستوى الوعي لدى الأجيال الجديدة، خاصة فيما يتعلق بفهم القضايا الرئيسية ضمن سياق العولمة.

هذا العام على وجه الخصوص، في الوقت الذي تم فيه إغلاق العديد من المؤسسات التعليمية والثقافية بشكل مؤقت، توفر مسابقة التصوير الدولية هذه فرصة للشباب للتواصل مع بعضهم البعض ضمن مساحة رقمية عبر شبكة الانترنيت وتشجيعهم على مشاركة إبداعاتهم ورؤيتهم لعالم ما بعد الجائحة.

تأثرت العديد من محاور النشاط الاجتماعي والتفاعل البشري، بما في ذلك المدارس، بشكل سلبي من جائحة كوفيد ــ19، ولذلك وفي في ضوء هذه الاضطرابات، تسعى منظمة اليونسكو إلى دعم التعلم عن بعد والوصول إلى التعليم وتعزيز مشاركة الشباب في أنشطة الثقافة، من خلال مبادراتها العديدة.

تم تنظيم مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية "عيون الشباب على طرق الحرير" ضمن سياق برنامج منظمة اليونسكو لطرق الحرير، برنامج اليونسكو لأداره التحولات الاجتماعية (موست)، برنامج منظمة اليونسكو للشباب التابع لقطاع العلوم الاجتماعية والإنسانية لدى اليونسكو

سيتم فتح باب المشاركة في النسخة الثالثة من مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية "عيون الشباب على طرق الحرير" في الفترة ما بين 24  آيار / مايو 2021 حتى 24 آب / أغسطس 2021

طرق الحرير تتألف من شبكة واسعة النطاق من الطرق البحرية والبرية.  ينشأ أصل هذه الطرق في شرق / جنوب أسيا وجنوب شرق أسيا ويمر عبر شبه القارة الآسيوية الوسطى، السهوب الروسية، الهضاب الإيرانية والأناضولية، وشبه الجزيرة العربية. كما تمتد هذه الطرق عبر شمال أفريقيا من تنزانيا إلى المغرب، وكذلك عبر شرق وجنوب أوروبا، لتصل إلى فرنسا وإسبانيا. (يرجى الاطلاع على الخريطة هنا.)

توفر هذه المسابقة الدولية الفرصة للشباب الذين يعيشون أو يسافرون على طول طرق الحرير على مشاركة رؤياهم وتفهم تراثهم الثقافي وهويتاهم المتعددة المنبعثة من تفاعلات وتبادلات طرق الحرير بشكل أفضل.
تشجع المسابقة استخدام التصوير كطريق للتعبير عن وجهات النظر الفريدة وتوسيع تلك التفاعلات الثقافية من أجل تعزير لغة التفاهم المتبادل وتعزيز أسس السلام بين الثقافات والحضارات المتنوعة ضمن طرق الحرير

تتجزأ المسابقة إلى مجموعتين عمريتين: 14-17 سنة، و18-25 سنة. تهدف المسابقة في نسختها الثالثة على تشجيع المشاركين على تقديم صورهم، المعبرة بأفضل وجه عن التراث المشترك لطرق الحرير عبر مواضيع المسابقة لهذا العام وهي: "المنسوجات والملابس" و "التبادلات بين الثقافات في زمن جائحة كوفيد -19، بما في ذلك في مجال المنسوجات والملابس".

سيتم فحص تلك الصور من قبل أعضاء لجنة التحكيم والتقييم والتي سوف تقوم باختيار الفائزين من كل فئة عمرية. يمكنكم الاطلاع على بعض الأمثلة لأفضل الصور المقدمة لمسابقة التصوير للعام 2018 و2019 من خلال الرابط هنا.

سيتم ختم هذه المسابقة الدولية بحفل توزيع جوائز، حيث يتم اختيار ثلاثة فائزين من كل فئة عمرية. يحصل الفائزون بالمركز الأول على كاميرا احترافية. في حين يحصل الفائزون بالمركز الثاني على كاميرا شبه احترافية، وستكون جائزة المركز الثالث كاميرا رقمية نموذجية. بالإضافة إلى ذلك، سيحصل الفائزون على رحلة مدفوعة التكاليف بالكامل لحضور حفل التكريم أن سمحت الظروف الصحية بالسفر.

يمكن للأشخاص الفائزين والذين تقل أعمارهم عن 17 عامًا القدوم بصحبة شخص أخر مدفوع التكاليف من قبل منظمة اليونيسكو الدولية.
كما وسيقام أيضا معرض متنقل يضم أفضل خمسين صورة تمثل روح المسابقة في بلدان متنوعة حول العالم. لإحياء ذكرى هذه المناسبة، أن سمحت الظروف الصحية بذلك. كما وستظهر هذه الصور الاستثنائية في نهاية المطاف في البوم يضم مجموعة من الصور مطبوعة بطريقه احترافية.