من نحن ؟

تتمثل المهمة الأساسية لليونسكو في تعزيز السلام من خلال تشجيع التفاهم المتبادل والتضامن الفكري والتعاون من خلال التعليم والعلوم والثقافة والاتصالات.

"بصفتها وكالة تابعة للأمم المتحدة ذات هدف محدد لتشجيع" التدفق الحر للأفكار كتابة وصورة "، تعمل اليونسكو على تعزيز وسائل الإعلام الحرة, المستقلة والتعددية من خلال المطبوعات ووسائل البث والتواصل عن طريق شبكة الإنترنت.

تطوير وسائل الإعلام من خلال هذه الطريقة يقوي ويعزز حرية التعبير ويساهم في السلام والاستدامة والقضاء على الفقر و الحفاظ على حقوق الإنسان( تعزيز حرية التعبير).                      

فيما يتعلق بأهمية طرق الحرير على تاريخ وحضارة الشعوب الأوروآسيوية، بالتتابع مع مشروع الشرق-الغرب (1956-1967)، أطلقت اليونسكو "دراستها المتكاملة لطرق الحرير وطرق الحوار (1988-1997)".

كان الهدف من هذه الدراسة تسليط الضوء على التفاعلات الثقافية بين شعوب الشرق والغرب. عام 2013، أطلقت منظمة اليونسكو مشروعًا جديدًا حول طرق الحرير بعنوان "طريق الحرير للحوار والتنوع والتنمية". مسابقة عيون الشباب على طرق الحرير لعام 2018 تمثل أحدث مبادراتها.

كان مشروع اليونسكو لطرق الحرير رائدا في تعزيز مفهوم طرق اللقاءات الثقافية والتفاعلات البشرية. وبفضل هذه المشاريع ، لم تقم اليونسكو فقط بإحياء طرق الحرير التاريخية ، ولكنها عززت أيضا تراث اليوم للتفاعلات البشرية, القيم المشتركة والتراث المشترك.